قصص وعبر

قصة ابو البنات ينام متعشي و أبو الاولاد ينام جيعان

اهلا                                                                         
السلام عليكم اصدقاء مدونة التعليم بوخشم                                                    
قصة اليوم هي 
قصة مثل                              أبو البنات ينام متعشي وأبو الأولاد ينام على جوع
مثل شعبي  ، قصة واقعية ، قضية أزلية
في العشرينات من القرن الماضي كان هناك صديقان أحدهما اسمه فهد والآخر اسمه عيسى تزوج الصديقان في ليلة واحدة
من امرأتين فاضلتين وبعـــــــــد فترة رزق كل منهما بمولود في الأيام نفسها عيسى رزق بولد فذهب إلى صديقه فهد يسأله:
ماذا ولدت لك زوجتك؟ قال فهد: الحمدلله . زوجتي وضعت لي بنت جميلة وبصحة جيدة أسميناها نورة
قال له عيسى وبكل شماتة:  أما أنا فإن زوجتي وضعت لي ولد وأسميته محمد
والناس تسميني الآن أبومحمد  مضت الأيام وحملت زوجة فهد وحملت ايضًا زوجة عيسى
ووضعت الزوجتان في الوقت نفسه تقريبا عيسى رزق بولد آخر
فذهب إلى صديقه فهد يسأله: ماذا ولدت لك زوجتك هذه المرة؟
قال فهد : الحمدلله . زوجتي وضعت لي بنت جميلة ثانية وهي وأمها بصحة جيدة
ضحك عيسى وهو يقول : أما أنا فإن زوجتي قد وضعت لي ولد آخر هل تعرف ماذا يعني هذا ؟
قال فهد: لا . لا أعرف ماذا يعني !
قال عيسى: يقول الأولون بأن من تلد له زوجته بداية ولدين متتالي فإنها تكون قد حللت مهرها 
يعني زوجتي قد حللت مهرها وماكأني دفعت شيء مضت الأيام أيضا وحملت زوجة فهد
وحملت زوجة عيسى ووضعت الزوجتان عيسى رزق بولد ثالث
فذهب إلى صديقه فهد يسأله: ماذا ولدت لك زوجتك في هذه المرة ؟
قال فهد بثبات : الحمدلله زوجتي وضعت لي بنت جميلة ثالثة وهي ولله الحمد وأمها بصحة جيدة
قهقه عيسى بصوت عالٍ وهو يقول بشماتة: أما أنا فإن زوجتي قد وضعت لي ولد ثالث هل تعرف ماذا يعني هذا؟
قال فهد: لا .لا أعرف أخبرني أنت 
قال عيسى: من يكون عنده ثلاثة أولاد فإنهم يكونون له مثل ركائز الموقد يوضع عليهم قدر الأكل
أنا يجلس قدري أما أنت يا أبوالبنات فلا يمكن أن يجلس قدرك
قال فهد: الحمدلله على عطاياه إنّا له لشاكرون.
مرت السنين والأعوام وكبر فهد وكبر عيسى وكذا أبنائهم كبروا وتزوجوا وأسسوا بيوتا لهم كبرت زوجة فهد
وأصبحت لا تقوى على عمل المنزل وكبرت زوجة عيسى وكذلك هي أصبحت لاتقوى على عمل المنزل
وفي أحد الأيام مر فهد على صديقه عيسى فوجده جالس في الظل خارج المنزل وهو في حالة مزرية
جسمه منهك وضعيف جداوملابسه رثة ومهملة فسأله: ماذا أصابك يا صاحبي؟
ولماذا جسمك هزيل وثيابك متسخة إلى هذا الحد !؟ أجابه عيسى: أنا الآن كبير في السن ولا أعمل
وأولادي الثلاثة قد تزوجوا وكل واحد بنى له منزل خاص وانتقل 
وزوجتي أصبحت امرأة كبيرة في السن لا تقوى على عمل المنزل من طبخ وغسيل ولا يوجد لدينا من يخدمنا أو يطعمنا
غير أهل البر والإحسان  ولكني آراك يا فهد ! جسمك سمين ونظيف وملابسك مرتبة وأنت مثلي !؟
بناتك تزوجوا وتعيش في البيت فقط مع زوجتك التي لا تقوى على عمل المنزل ؟ قال له فهد: 
إبنتي الكبيرة تحضر إلى منزلنا في الصباح وفي يدها فطورنا تطعمنا وتحممنا وتغسل ملابسنا ثم تعود لمنزلها
وإبنتي الوسطى تحضر في الظهر وتجلب لنا الغداء تكوي ملابسنا ثم تعود لمنزلها
وإبنتي الصغرى تحضر إلى منزلنا في الليل وفي يدها عشاءنا
تعشينا وتحممنا وتنومنا وتغطينا هل تعرف ماذا يعني هذا ؟ قال عيسى: لا .لا أعرف ماذا يعني
أجابه فهـــد: هذا يعني بأن  أبو البنات ينام متعشي وأبو الأولاد ينام على جوع
قال الله تعالى  “لِّلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ يَهَبُ لِمَن يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ  الذُّكُورَ
الاية (49) من سورة الشورى 


مازل العديد من  الاشخاص حتى وقتنا الحاضر يفتخرون بإنجاب الاولاد عن البنات رغم ان كلا من البنات و الاولاد رزق من عند الله تعالى 
يا رب ترزق كل محروم  بالذرية الصالحة و تبارك لنا في اولادنا  
ربي لا تذرني فردا وانت خير الوارثين 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق